منتدى قلعة الامبراطور
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى قلعة الامبراطور

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى قلعة الامبراطور
 
الرئيسيةالبوابهاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولاعلانات المنتديات
اخبار منتدى قلعة الامبراطور /  تحميل حقوق منتدى قلعة الامبراطور/
مطلوب مشرفين ومراقبين لجميع الاقسام بالمنتدي وبدون شروت رشح نفسك الان والحق الفرصه لن تعو ض                                                  تتشرف اسرت قلعة الامبراطور بانضامك لنا وياريت تنضم الي اسرتنا

شاطر | 
 

 من علامات محبة الله للعبد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الأحلام
مشر ف قسم
مشر ف قسم
avatar

عدد المساهمات : 22
نقاط : 32399
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/03/2010
العمل/الترفيه : طالب الإبراطورية
المزاج : طفشان

مُساهمةموضوع: من علامات محبة الله للعبد   8/3/2010, 10:39




حب الله لعبد من عبيده ، أمر هائل عظيم ، و فضل غامر جزيل ، لا يقدر على
إدراك قيمته إلا من يعرف الله سبحانه و تعالى بصفاته كما وصف نفسـه.

فمن علامات محبة الله للعبد :

الحميــه عن الدنيــا

عن أبي سعيد الخدري رضى الله عنه أن النبي صلى
الله عليه و سلم قال (( إن الله تعالى ليحمي عبده المؤمن من الدنيا و هو
يحبه كما تحمون مريضكم الطعام و الشراب تخافون عليه )) فيحفظه من متاع الدنيا و يحول بينه و بين نعيمها و شهواتها ، و يقيه أن يتلوث بزهرتها لئلا يمرض قلبه بها و بمحبتها و ممارستها . فالله عز و جل إنما يحميهم لعاقبة محموده و أحوال سديدة مسعودة . و قلّ أن يقع إعطــاء الدنيا و توسعتها إلا استدراجا من الله ، لا إكراماً و محبه لمن أعطاه ، عن عقبه بن عامر رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( إذا رأيت الله يعطي العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب فإنما هو استدراج )) حســن التدبيـر له : فيربيه من الطفولة على أحسن نظام ، و يكتب الإيمان في قلبه ، و ينور له عقله فيجتبيه لمحبته و يستخلصه لعبادته ، و يشغل لسانه بذكره و جوارحه بخدمته ، فيتبع كل ما يقربه ، و ينفر عن كل ما يبعده عنه ثم يتولاه بتيسير أموره ، من غير ذل للخلق ، و يسدد ظاهره و باطنه .

الرفــق

و المراد به لين الجانب و اللطف و الأخذ بالأسهل و حسن الصنيع
، عن جابر رضي الله قال :قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( إن الله
إذا أحب أهل بيت أدخل عليهم الرفق ))

القبول في الأرض

و المراد به قبول القلوب له بالمحبة و الميل إليه و
الرضا عنه و الثناء عليه ، عن أبي هريره رضي الله عنه قال : قال رسول الله
صلى الله عليه و سلم (( ما من عبد إلا و له صيت في السماء ، فإن كان صيته
في السماء حسناً ، وضع في الأرض ، و إن كان صيته في السماء سيئاً وضع
الأرض ))

الابتلاء

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و
سلم (( إن عظم الجزاء مع عظم البلاء ، و إن الله إذا أحب قوماً إبتلاهم ،
فمن رضي فله الرضا ، و من سخط فله السخط ))

فيبتليهم بأنواع البلاء حتى يمحصهم من الذنوب و يفرغ قلوبهم من الشغل
بالدنيا غيرة منه عليهم أن يقعوا فيما يضرهم في الآخره ، و ما يبتليهم به من
ضنك المعيشة و كدر الدنيا و تسليط أهلها ليشهد صدقهم معه في المجاهدة .0

الموت على عمل صالح

عن عمرو بن الحمق الخزاعي رضي الله عنه قال : قال
رسول الله صلى الله عليه و سلم (( إذا أحب الله عبداً عسّله ، فقيل : و ما
عسّله ؟ قال : يوفق له عملاً صالحاً بين يدي أجله ، حتى يرضى عنه جيرانه –
أو قال – من حوله ))

كتاب - في ظلال المحبة
قال النبي صلى الله عليه وسلم "دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة
عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به آمين ولك
بمثله"

ليكن دعاءكم دائماً بإخلاص من القلب وليس باللسان‏

اللهم اجعلنا من أحبابك المقربين وأحباب رسولك اللهم واهدنا إلى ما تحبه وترضاه ... اللهم آمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من علامات محبة الله للعبد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قلعة الامبراطور :: لمنتدى العام :: الشبكة الاسلامية-
انتقل الى:  
يبليبل

جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى قلعة الامبراطور

Powered by phpBB2 ®eleambrator.mam9.com حقوق الطبع
والنشر©2010 -
2009